المركز العربي لدراسات الموهبة والابتكار n1421d@hotmail.com

أهداف الدراسة:

      التعرف على مدى إمكانية تطبيق برنامج الأثراء لكل المدرسة للكشف عن الموهبة لدى عينة من تلاميذ مرحلة التعليم الأساسي حيث إنه يتيح الفرصة للجميع (الموهوبين والعاديين) لاكتشاف مواطن القوى والتميز في تفكيرهم.

2-   التعرف على مدى فاعلية عدد من التدريبات المستوحى من برنامج الإثراء لكل المدرسة لرينزولى في تنمية سلوك الموهبة لدى جميع التلاميذ ومن ثم زيادة نسبتهم.

3-   التعرف على فاعلية تعرض الأطفال لهذا البرنامج في تنمية بعض مؤشرات الموهبة مثل قدراتهم العقلية العامة من خلال استجاباتهم على اختبار يقيس الذكاء كدرجة كلية، التحصيل الدراسي،التفكير الإبداعي، والتفكير العلمي.

4-   التعرف على فاعلية تعرض الأطفال لهذا البرنامج في تنمية بعض جوانب الشخصية ممثلة في الدافع للإنجاز، وتقدير الذات.

5-   التعرف على الصعوبات التي يمكن أن تقابل تطبيق مثل هذا البرنامج في المدرسة، وذلك بهدف الوعي بها وأعداد العدة للتغلب عليها.

6-   الكشف عن استعداد الوالدين وأولياء الأمور في الاهتمام بتنمية قدرات أبنائهم وإمكاناتهم في المجالات المختلفة.

7-   الكشف عن مدى استعداد المدرسين لتقبل الجديد أو تعلمه والتشجيع عليه في مجال التحصيل الأكاديمي من اجل إنتاج العقليات الأفضل التي تناسب متطلبات العصر.

فروض الدراسة :

1-   يتحسن أداء العينة التجريبية بعد تطبيق البرنامج عن قبله على بعض القدرات العقلية المتمثلة في:

أ- الذكاء.

ب-التحصيل الدراسي.

جـ-مهارات التفكير الابتكاري.

د- مهارات التفكير العلمي.

2-   يتحسن أداء العينة التجريبية بعد تطبيق البرنامج عن قبله على بعض جوانب الشخصية المتمثلة في:

أ – تقدير الذات.

ب- الدافع للإنجاز.

3-   توجد فروق بين أداء العينة التجريبية وبين أداء العينة الضابطة لصالح العينة التجريبية في كل من :

أ- الذكاء.

ب-التحصيل الدراسي.

جـ-مهارات التفكير الابتكاري.

د- مهارات التفكير العلمي.

هـ- تقدير الذات.

و- الدافع للإنجاز.

4-   يختلف عدد الموهوبين داخل العينة التجريبية بعد تجربة البرنامج عن قبله لصالح بعد البرنامج.

5-   يستمر التحسن في أداء العينة التجريبية بعد الانتهاء من البرنامج بشهر ونصف (التطبيق بعد البعدي).

العينة :

تكونت العينة الكلية للدراسة الحالية من مائتي تلميذاً وتلميذة من الصف الأول الإعدادي موزعين على النحو التالي :

1-   العينة التجريبية : التي تتعرض للبرنامج واشتملت على 100 تلميذاً وتلميذة من مدرسة جمال عبد الناصر التجريبية بمدينة نصر موزعة على فصلين دراسيين.

2-   العينة الضابطة :اشتملت على 100 تلميذاً وتلميذة من مدرسة الصديق التجريبية بمدينة نصر موزعة عــلى فصلين دراسيين.

وقد اختارت الباحثة فصلين في العينة التجريبية ولم تكتف بفصل واحد بهدف الحصول على اكبر عدد من التلاميذ المتميزين قدر الإمكان.

Spread the love
آخر الأخبار
تقييم برامج تعليم الموهوبين في ولاية الخرطوم في ضوء المعايير العالمية لرعاية وتعليم الموهوبين من وجهة نظر معلمي التربية ... مدى کفاءة المعلمين والمعلمات على استخدام أسلوب تقدير السمات السلوکية کأسلوب من أساليب الکشف عن الطلبة الموهوبين تحليل الخطة التنفيذية لبرنامج التحول الوطني لرؤية المملکة 2030 وعلاقتها بالموهوبين مستوى معرفة المعلم العماني بالموهبة ومؤشراتها لدى الطلبة، والخرافات المرتبطة بها العلاقة بين الحساسية المفرطة والکمالية لدى الطلبة الموهوبين في المرحلة المتوسطة بمدينة الدمام، المملکة العربية السعودية نموذج مقترح لتحسين ممارسات التفکير الناقد لدى معلمي وطلاب فصول الموهوبين أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملك... مستوى الرهاب الاجتماعي لدى الطلبة الموهوبين بمرحلة التعليم المتوسطة وطرق التغلب عليه من وجهة نظر معلميهم ما معايير جودة تطوير برامج رعاية الموهوبين في کليات التربية من وجهة نظر خبراء التربية بالجامعات السودانية استثمار المواهب الطلابية کبديل مساند لتمويل التعليم في مدارس التعليم العام بالمملکة العربية السعودية