المركز العربي لدراسات الموهبة والابتكار n1421d@hotmail.com

ملخص الدراسة:

تكتسب مرحلة المدرسة الابتدائية أهمية خاصة، إذا يتميز أطفال هذه المرحلة بقدرتهم الهائلة على التعلم، والتزود بالعديد من الخبرات، والمهارات الشخصية، ومع تميز مرحلة الطفولة كمرحلة عمريه بالمرونة، واستجابة الأطفال فيها لتعديل سلوكهم وتشكيله وتغيره، فتنمية قدرات التفكير الابتكاري

لدى أطفال هذه المرحلة العمرية يعد هدفا تربويا يسعي المجتمع إلى تحقيقه من خلال البرامج التربوية، والتي يجتاحها الآباء والمدرسين والمجتمع ككل لتنمية القدرات لدى الأطفال، وستركز الباحثة فى هذه الدراسة على تنمية قدرات التفكير الابتكاري من خلال برنامج تدريبي قامت الباحثة بتصميمه.

مشكلة الدراسة :-

تتحدد مشكلة الدراسة فى التساؤلات الآتية :-

1-   هل هناك فروق فى قدرات التفكير الابتكاري بين أطفال المجموعتين (التجريبية –الضابطة) قبل وبعد تطبيق البرنامج.

2-   هل هناك فروق فى درجات قدرات التفكير الإبتكاري لدى أطفال المجموعة التدريبية قبل وبعد تطبيق البرنامج.

3-   هل هناك فروق بين الجنسين (ذكور – إناث)فى قدرات التفكير الإبتكاري.

4-   هل هناك فروق بين متوسط درجات أطفال المجموعة التجريبية فى قدرات التفكير الإبتكاري للتطبيق البعدي (أ) والتطبيق البعدي (ب).

5-   هل هناك فروق بين درجات قدرات التفكير الإبتكاري لدى أطفال المجموعة الضابطة قبل وبعد تطبيق البرنامج.

فروض الدراسة :-

1-   توجد فروق فى درجات قدرات التفكير الإبتكاري بين أطفال المجموعتين (التجريبية – الضابطة)قبل وبعد تطبيق البرنامج.

2-   توجد فروق دالة بين متوسط درجات أطفال المجموعة التجريبية فى التفكير الإبتكاري

  (طلاقه –مرونة –أصالة) قبل وبعد تطبيق البرنامج لصالح التطبيق البعدي.

3-   لا توجد بين متوسط درجات الجنسين (بنين – بنات)من أطفال المجموعة التجريبية فى قدرات التفكير الإبتكاري (طلاقة – مرونة – أصالة) بعد تطبيق البرنامج.

4-   توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين التطبيق البعدي (ا) وبعد (ب)فى القدرات التفكير الإبتكاري لصالح التطبيق البعدي (ب) بالنسبة لإفراد المجموعة التجريبية.

5-   لا توجد فروق بين متوسط درجات أطفال الضابطة بين قدرات التفكير الإبتكاري

   (طلاقة – مرونة – أصالة)بين القايس القبلي والبعدي لهم.

أهداف الدراسة :-

تتحدد أهداف الدراسة الرئيسية فى :-

1-   إعداد وتطبيق برنامج لتنمية قدرات التفكير الابتكارى لدى أطفال مرحلة الطفولة الوسطى من سن (6-8) سنوات.

2-   التحقق من مدى كفاءة وفاعليه هذا البرنامج فى تنمية قدرات التفكير الابتكارى (الطلاقة – المرونة – الأصالة) لدى هؤلاء الأطفال.

3-   التعرف على الفروق بين الجنسين فى اكتسابهم لقدرات التفكير الابتكاري ومدى تأثيرهم بالبرامج فى هذه الدراسة.

المنهج والإجراءات

1-   استخدمت الباحثة المنهج التجريبي فى هذه الدراسة.

2-   العينة.

  أ جرت الباحثة الدراسة على مجموعة مكونة من 60 تلميذاً وتلميذة مقسمة إلى :-

(30) تلميذاً وتلميذة من أطفال المرحلة الابتدائية من (6-8سنوات).

(30) تلميذاً وتلميذة مجموعة ضابطة.

3-   الأدوات.

  تكونت أدوات الدراسة من:-

– اختبار رسم الرجل انف هاريس    (لتثبيت مستوى الذكاء)

            (تقنين فاطمة حنفى، 1983)

– اختبار التفكير الابتكارى الصورة (ب)   (تصميم بول تورانس)

         (إعداد د/ عبدالله سليمان، فؤاد ابو حطب 1988)

– برنامج لتنمية قدرات التفكير الابتكارى

             (من تصميم الباحثة)

– مقاييس المستوى الاجتماعي الاقتصادي

             (عبد العزيز الشخص، 1995)

4- المعالجات الإحصائية المستخدمة

استخدمت الباحثة المعالجات الإحصائية التالية لمعالجة البيانات التى حصلت عليها من الدراسة الميدانية :-

1-   حساب المتوسط الحسابي.

2-   حساب الانحراف المعياري.

3-   اختبارات t-Test.

4-   اختبار كا 2.

فروض الدراسة ونتائجها :-

1-   توجد فروق بين متوسطي درجات قدرات التفكير الابتكارى بين أطفال المجموعتين (التجريبية – الضابطة) وبعد تطبيق البرنامج. لصالح المجموعة التجريبية عند مستوى دلالة 0.001.

2-   توجد فروق دالة بين متوسط درجات أطفال المجموعة التجريبية فى التفكير الابتكارى (طلاقة – مرونة – أصالة)وبعد تطبيق البرنامج لصالح التطبيق البعدي. عند مستوى دلالة 0.001

3-   لا توجد فروق بين متوسط درجات الجنسين (بنين – بنات) من أطفال المجموعة التجريبية فى قدرات التفكير الابتكارى (طلاقة – مرونة – أصالة) بعد تطبيق البرنامج.

4-   توجد فروق ذات دلالة إ إحصائية بين التطبيق البعدي (أ) وبعد (ب) فى قدرات التفكير الابتكارى. لصالح التطبيق البعدي (ب) بالنسبة لأفراد المجموعة التجريبية عند مستوى دلالة 0,001.

5 – لا توجد فروق بين متوسط درجات أطفال المجموعة الضابطة بين قدرات التفكير الابتكارى (طلاقة – مرونة – أصالة) بين القياس والقبلي والبعدي لهم.

Spread the love
آخر الأخبار
تقييم برامج تعليم الموهوبين في ولاية الخرطوم في ضوء المعايير العالمية لرعاية وتعليم الموهوبين من وجهة نظر معلمي التربية ... مدى کفاءة المعلمين والمعلمات على استخدام أسلوب تقدير السمات السلوکية کأسلوب من أساليب الکشف عن الطلبة الموهوبين تحليل الخطة التنفيذية لبرنامج التحول الوطني لرؤية المملکة 2030 وعلاقتها بالموهوبين مستوى معرفة المعلم العماني بالموهبة ومؤشراتها لدى الطلبة، والخرافات المرتبطة بها العلاقة بين الحساسية المفرطة والکمالية لدى الطلبة الموهوبين في المرحلة المتوسطة بمدينة الدمام، المملکة العربية السعودية نموذج مقترح لتحسين ممارسات التفکير الناقد لدى معلمي وطلاب فصول الموهوبين أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملك... مستوى الرهاب الاجتماعي لدى الطلبة الموهوبين بمرحلة التعليم المتوسطة وطرق التغلب عليه من وجهة نظر معلميهم ما معايير جودة تطوير برامج رعاية الموهوبين في کليات التربية من وجهة نظر خبراء التربية بالجامعات السودانية استثمار المواهب الطلابية کبديل مساند لتمويل التعليم في مدارس التعليم العام بالمملکة العربية السعودية