المركز العربي لدراسات الموهبة والابتكار n1421d@hotmail.com

ملخص الدراسة:

الذكاء الوجداني عبارة عن مجموعة من السمات المزاجية والاجتماعية التي تؤثر على تنوع المحتوى الوجداني للأشخاص من حيث مدى ودقة فهمهم للمشاعر، وكيف أن الفهم الأكثر دقة للمشاعر يؤدى إلى مستوى أعلى لموجهة المشكلات التي تعترض الحياة الوجدانية للفرد، وبشكل أكثر دقة فان الذكاء الوجداني يتناول الجوانب الوجدانية والشخصية والاجتماعية والحياتية في الذكاء. تلك الجوانب تعد أكثر أهمية بالنسبة للحياة اليومية مقارنة بعناصر الذكاء المعرفي.

وتشتمل الدراسة الراهنة على خمسة فصول تناول الأول منها الإشارة إلى أهمية الدراسة ، والمشكلة والأسباب التي دفعت الباحثة إلى دراسة هذا النمط من الذكاء في مرحلة عمريه لها خصوصيتها الخاصة، لما لها من تأثير مباشر على جميع مراحل الحياة التالية من عمر الفرد ، مع تحديد الأهداف المرجو تحقيقها من خلال هذه الدراسة سواء على مستوى القياس أو التنمية مع العرض لمنهج الدراسة وإجراءاتها بما يتضمنه ذلك من العرض لعينة الدراسة والأدوات التي تم استخدامها والمنهج المتبع في هذه الدراسة والمعالجات الإحصائية المستخدمة للتحقق من صحة فروض الدراسة ،بالإضافة إلى المصطلحات الأساسية المستخدمة في إطار الدراسة الحالية.

ويعرض الفصل الثاني للذكاء الوجداني عبر التراث السيكولوجي من خلال عده محاور أساسية تتمثل فيما يلى :

· المحور الأول :

 الذكاء الوجداني والنظرة التاريخية بما يشمله ذلك من الأسس الفسيولوجية للذكاء الوجداني وعلاقة الذكاء الوجداني بالذكاءات الأخرى.

· المحور الثاني :

 الذكاء الوجداني :

 المعنى والتفسير ويشتمل على المفاهيم الأساسية المتاخمة للذكاء الوجداني والنماذج التنافسية المفسرة له.

· المحور الثالث:

 يعرض للذكاء الوجداني بين القياس والتنمية بما يشمله ذلك من تطور معمار المخ مدخل لتوافر الفرص وكيفية قياس الذكاء الوجداني والاستفادة منه، مع العرض لبعض الملامح والأساسيات العامة للتعلم الاجتماعي والوجداني ومحاولات التدخل السيكولوجي لتحسين وتنمية الذكاء الوجداني لدى الدارسين.

ويتضمن الفصل الثالث عرضا”” لأهم الدراسات السابقة وثيقة الصلة بموضوع الدراسة الحالية من خلال ثلاثة محاور أساسية تتضح فيمايلى:

الأول: دراسات تناولت الذكاء الوجداني لدى الأطفال بشكل غير مباشر وتشمل علاقة الذكاء الاجتماعي بعدة متغيرات.

الثاني :دراسات تناولت علاقة بعض الخصائص والمتغيرات الأسرية ببعض المتغيرات والمهارات المؤثرة في الذكاء الوجداني لدى الأطفال.

الثالث: دراسات تناولت تنمية الكفاءة الاجتماعية والوجدانية لدى الأطفال الأسوياء وذوى الحاجات الخاصة، بالإضافة إلى العرض للدراسات التي تناولت نمو وقياس وتنمية الذكاء الوجداني لدى الأطفال. ومن ثم تحديد معايير الاستفادة مما أسفرت عنه وأفرزته هذه الدراسات من جهد ونتاج كان له أثره وصداه على هذه الدراسة.

وتناول الفصل الرابع منهج الدراسة وإجراءاتها الميدانية ويشمل عينة الدراسة موضوع البحث والأدوات السيكو مترية المستخدمة وفى مقدمتها مقياس الذكاء الوجداني للأطفال مع البيان لهدف المقياس ومراحل البناء والخصائص السيكو مترية له ، واختبار المصفوفات المتتابعة الملونة لرافن، واستمارة تقييم المعلم لمؤشرات تمتع التلميذ بالذكاء الوجداني وقائمة الذكاء الوجداني للآباء، كما يعرض الفصل للتأصيل النظري لبرنامج تنمية الذكاء الوجداني للأطفال فى مرحلة الطفولة المتأخرة ، وختاما”” يعرض الفصل للمعالجات الإحصائية المستخدمة لمعالجة نتائج الدراسة. أما الفصل الخامس فقد تناول عرضا”” لنتائج الدراسة بين المناقشة والتفسير من خلال الوصف الإحصائي لعينه الدراسة وبيان فروض الدراسة ومناقشة النتائج ، ثم التحليل الكيفي لإجابات الأطفال وذلك من خلال دراسة تحليلية متعمقة لاستجابات وتعليقات الأطفال على وحدات وجلسات البرنامج. وتتضح نتائج الدراسة فيما يلى:

1.     وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أطفال المجموعة التجريبية بعد تعرضهم للبرنامج المستخدم فى هذه الدراسة لصالح درجاتهم بعد تطبيق البرنامج.

2.     وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أطفال المجموعة التجريبية وبين متوسطات درجات أطفال المجموعة الضابطة فى القياس البعدي لمقياس الذكاء الوجداني للأطفال لصالح متوسطات درجات أطفال المجموعة التجريبية.

3.     وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أطفال المجموعة التجريبية في أبعاد الذكاء الوجداني على كل من القياس القبلي والبعدي كما تعبر عنها استمارة تقييم المعلم لمؤشرات تمتع التلميذ بالذكاء الوجداني لصالح درجاتهم بعد تطبيق البرنامج..

4. عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أطفال المجموعة التجريبية في القياسات التجريبية البعدي والمتابعة.

5. وجود علاقة ارتباطية موجبة ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات الأطفال على اختبار الذكاء الوجداني وبين متوسطات درجات الآباء على قائمة الذكاء الوجداني للآباء.

كما يعرض الفصل الخامس لدراسة تحليلية متعمقة لاستجابات وتعليقات الأطفال على بعض وحدات وجلسات البرنامج، وختاما”” يعرض الفصل الخامس لبعض التوصيات التربوية والدراسات المستقبلية المقترحة.

Spread the love
آخر الأخبار
تقييم برامج تعليم الموهوبين في ولاية الخرطوم في ضوء المعايير العالمية لرعاية وتعليم الموهوبين من وجهة نظر معلمي التربية ... مدى کفاءة المعلمين والمعلمات على استخدام أسلوب تقدير السمات السلوکية کأسلوب من أساليب الکشف عن الطلبة الموهوبين تحليل الخطة التنفيذية لبرنامج التحول الوطني لرؤية المملکة 2030 وعلاقتها بالموهوبين مستوى معرفة المعلم العماني بالموهبة ومؤشراتها لدى الطلبة، والخرافات المرتبطة بها العلاقة بين الحساسية المفرطة والکمالية لدى الطلبة الموهوبين في المرحلة المتوسطة بمدينة الدمام، المملکة العربية السعودية نموذج مقترح لتحسين ممارسات التفکير الناقد لدى معلمي وطلاب فصول الموهوبين أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملك... مستوى الرهاب الاجتماعي لدى الطلبة الموهوبين بمرحلة التعليم المتوسطة وطرق التغلب عليه من وجهة نظر معلميهم ما معايير جودة تطوير برامج رعاية الموهوبين في کليات التربية من وجهة نظر خبراء التربية بالجامعات السودانية استثمار المواهب الطلابية کبديل مساند لتمويل التعليم في مدارس التعليم العام بالمملکة العربية السعودية