المركز العربي لدراسات الموهبة والابتكار n1421d@hotmail.com

ملخص الدراسة:

أننا نعيش اليوم ونحن في بداية القرن الحادي والعشرين- عصراً يتميز بالثورة العلمية والتكنولوجية، عصر الفضاء والإلكترونيات وعلوم الكمبيوتر والأقمار الصناعية والعولمة وغيرها، عصر الانفجار المعرفي، مما يتطلب من المسئولين تنمية الإبداع لدى الأفراد الأمر الذي قد يساعد على مواجهة المواقف والمشكلات الحالية والمستقبلية، حيث أصبح العقل البشري هو الاستثمار الأول للدول.

فأقوى الدول هي التي تحسن عملية استثمار أبنائها، فالحاجة تزداد إلى من يستطيع أن يقدم حلولاً جديدة لما نعانيه من مشكلات وفكراُ جديداً يساعد على تطوير الحياة في هذا العصر المعلوماتي وبالتالي فإن جميع قطاعات المجتمع تتطلب قادة يستطيعون التفكير بطريقة ناقدة وإبداعية.

 (Cole, et al, 1999, P. 277 )

والأمم الذكية هي التي تعمل على تنمية عقل الإنسان ليفكر ويبدع ويطور الموجود ويبتكر الجديد، فالعقول هي الثروات الحقيقية في عصرنا هذا واستثمارها يؤدي دائماً إلى التقدم ومن المؤكد أننا في ضوء المتغيرات القومية والعالمية في حاجة إلى تنمية عقول تتسم بالعلمية في التفكير والقدرة على الإبداع.

(Lumsdaine, 1995, p. 65)

ويري مينا أن “”الإبداع يمثل متطلباً سابقاً للتعامل مع الواقع المتغير بتعقيداته المختلفة بما يتميز من عدم يقينية وعدم اكتمال معرفتنا، وحيث تتسم المفاهيم والتنظير والقياسات بالوحدة والتغير في آن واحد، وحيث يصبح الفكر النسقى عبر مجالات معرفية متعددة والنظرة الكلية من الأمور الأساسية في التعامل مع القضايا والمشكلات المختلفة، وحيث يصبح التفكير المستقبلي ضرورة للتعامل مع الحاضر وتغييره (بل لإعادة قراءة الماضي وفهمه). ومن ثم فإن تنمية الإبداع ورعاية التميز في كافة المؤسسات الاجتماعية (تأتي في مقدمتها المؤسسات التعليمية) يصبح ملحاً وخاصة في إطار “”الذكاوات المتعددة””””.

( مينا، 2000، ص 66)

ويؤكد علي نصار أن “” كل الملامح المطلوبة للقرن الحادي والعشرين هي عقل جديد بتنشئة جديدة يقوم على إبداع علمي محلي (فالعولمة ليست التنميط) ولكن تفاعل الثقافات المتمايزة في المفاهيم والمقولات عقل يعبر كل العلوم فيهدم أطرها الأكاديمية، أي عصر التعقد المنطلق من الإنسانية والبيئية والتواضع ونظرة جديدة للحياة والمجتمع والمادة والآخر والزمن.

Spread the love
آخر الأخبار
تقييم برامج تعليم الموهوبين في ولاية الخرطوم في ضوء المعايير العالمية لرعاية وتعليم الموهوبين من وجهة نظر معلمي التربية ... مدى کفاءة المعلمين والمعلمات على استخدام أسلوب تقدير السمات السلوکية کأسلوب من أساليب الکشف عن الطلبة الموهوبين تحليل الخطة التنفيذية لبرنامج التحول الوطني لرؤية المملکة 2030 وعلاقتها بالموهوبين مستوى معرفة المعلم العماني بالموهبة ومؤشراتها لدى الطلبة، والخرافات المرتبطة بها العلاقة بين الحساسية المفرطة والکمالية لدى الطلبة الموهوبين في المرحلة المتوسطة بمدينة الدمام، المملکة العربية السعودية نموذج مقترح لتحسين ممارسات التفکير الناقد لدى معلمي وطلاب فصول الموهوبين أثر استخدام برنامجين إثرائيين في تنمية التفكير المنتج والتحصيل الدراسي للتلاميذ الموهوبين في الصف الرابع الابتدائي بمملك... مستوى الرهاب الاجتماعي لدى الطلبة الموهوبين بمرحلة التعليم المتوسطة وطرق التغلب عليه من وجهة نظر معلميهم ما معايير جودة تطوير برامج رعاية الموهوبين في کليات التربية من وجهة نظر خبراء التربية بالجامعات السودانية استثمار المواهب الطلابية کبديل مساند لتمويل التعليم في مدارس التعليم العام بالمملکة العربية السعودية